تمكن برشلونة من تحقيق الفوز على حساب ضيفه ليفانتي 1-صفر الأحد في الجولة 13 من الدوري الإسباني لكرة القدم. وسجل الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 76.  وحقق برشلونة 5 انتصارات وتعادلين و4 هزائم من 11 مباراة فوصل للنقطة 17 في المركز الثامن.

 وفي الشوط الأول بدا الطرفان متحمسين لافتتاح التسجيل، فكاد ليفانتي يسجل، بعدما انفرد خورخي دي فروتوس بالحارس الألماني مارك أندري تير-شتيغن، وسدد كرة قوية، لكن الأخير أنقذ مرماه (12). وجاء الرد سريعاً من برشلونة بتسديدة من الدنماركي مارتن برايثوايت من داخل منطقة الجزاء تصدى لها الحارس. وواصل برشلونة الضغط، حتى لاحت فرصة خطيرة بعدما نفذ الأرجنتيني ليونيل ميسي ركلة حرة مباشرة مقوّسة، استقبلها الفرنسي أنطوان غريزمان برأسية قوية صدها الحارس وأنقذ فرصة هدف محقق (22). كما أضاع غريزمان فرصة في الدقيقة 39 حينما أرسل ميسي عرضية متقنة حولها الفرنسي قوية، وقف لها الحارس سداً منيعاً.

وانتظر الفريق الكاتالوني حتى الدقيقة 76، عندما مرر الهولندي فرانكي دي يونغ بينية أمامية إلى ميسي، الذي سددها بيسراه إلى يسار الحارس، ليعلن عن تقدم برشلونة. وخاض برشلونة مباراته بعد هزيمة ثقيلة الثلاثاء الماضي في دوري الأبطال صفر-3 أمام ضيفه يوفنتوس الإيطالي ما حرمه من صدارة المجموعة لصالح الأخير. وسيكون على الفريق الكاتالوني مواجهة أحد الفرق المتأهلة من المركز الأول في دورالـ16 للمسابقة القارية ما قد يعقد مهمته، وسط نتائج سيئة مؤخراً، وخصوصاً محلياً.

شدد ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان الفرنسي، على التمسك بنجمي الفريق، كيليان مبابي ونيمار.وصرح الخليفي عبر شبكة راديو مونت كارلو “نيمار ومبابي من أفضل لاعبي العالم، نيمار كان رجل المباراة أمام أتالانتا، لقد قدم أداء عظيما”.وأضاف “لقد وجدنا نيمار، الذي غير العديد من الأمور في صفوف الفريق، لقد أحسست شيئا استثنائيا”.وتابع رئيس النادي الباريسي “نيمار ومبابي باقيان معنا للأبد، لن نترك أي منهما”.وعن الفوز على أتالانتا وبلوغ نصف نهائي التشامبيونزليج، علق “إنه يوم استثنائي رائع، نحن بحاجة لمثل هذه الأجواء لتغيير عقليتنا”.ونوه “لقد بذل اللاعبون، 200% من مجهودهم، أنا فخور بهم، أشكر الجميع في مثل هذه الفترة الحرجة”.وشدد “شكك الجميع في جاهزية باريس لدوري الأبطال، لكن أظهرنا عقلية قوية بلاعبين مميزين، هدفنا بعيد، ولكن لا نفكر في المباراة النهائية، بل مواجهة المربع الذهبي، يجب أن نغير عقلية الفريق”.وأتم “كذلك وسائل الإعلام يجب أن تغير عقليتها، فالكل يشكك في البي إس جي، وكان بحاجة لهذا الفوز للذهاب بعيدا”.وسيواجه باريس سان جيرمان، في الدور نصف النهائي، الفريق الفائز من مواجهة لايبزيج وأتلتيكو مدريد.