نجح منتخب إنجلترا في عبور عقبة ألمانيا، بعدما حقق فوزًا ثمينًا (2-0)، الثلاثاء، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب ويمبلي ضمن منافسات ثمن نهائي بطولة يورو 2020. ثنائية المنتخب الإنجليزي جاءت عن طريق رحيم سترلينج وهاري كين في الدقيقتين 75 و86، ليتأهل رجال المدرب جاريث ساوثجيت لدور الثمانية، في انتظار الفائز من مباراة أوكرانيا ضد السويد. وبذلك ثأرت إنجلترا من الخسارة التاريخية 1-4 أمام ألمانيا في ثمن نهائي مونديال 2010 بجنوب أفريقيا.

وخسرت إنجلترا أمام ألمانيا في آخر 3 مواجهات في أدوار خروج المغلوب في بطولة كبرى في 1990 و1996 و2010.

وبعد مرور ربع ساعة على بداية المباراة، ظهرت خطورة المنتخب الإنجليزي لأول مرة، من تسديدة صاروخية أطلقها سترلينج من مسافة بعيدة، لكن نوير كان لها بالمرصاد. وقابل ماجواير عرضية من ركنية داخل منطقة جزاء ألمانيا، بضربة رأسية ضعيفة استقرت بين أحضان نوير. وتواصلت هجمات الأسود الثلاثة على المرمى الألماني، حيث ارتقى ماجوير لعرضية أخرى داخل منطقة الجزاء، ليقابلها بضربة رأسية قوية علت العارضة. وحرم بيكفورد، المنتخب الألماني من فرصة هدف محقق، بعدما منع تسديدة فيرنر المنفرد من الدخول إلى شباكه بإنقاذ رائع.

وفي اللحظات الأخيرة من الشوط الأول، أهدر هاري كين، فرصة هدف محقق للإنجليز بعدما فشل في ترويض الكرة بالقرب من المرمى، ليذهب الفريقان للاستراحة بالتعادل سلبيًا. المنتخب الألماني بدأ الشوط الثاني بصورة مغايرة، حتى كاد هافيرتز أن يصطاد شباك بيكفورد مبكرًا بتصويبة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء، لكن الحارس الإنجليزي حولها ببراعة إلى ركنية.

وهدأت المباراة في الدقائق التالية، حتى تمكن الإنجليز من التقدم بهدف من عرضية أرضية أرسلها لوك شاو نحو سترلينج، الذي أودعها الشباك بلمسة مباشرة. وبعد الهدف بدقائق معدودة، كادت ألمانيا أن تدرك التعادل بسرعة بالغة، بعدما انفرد مولر بحارس إنجلترا، لكنه سدد الكرة بغرابة بجوار القائم الأيمن. وقبل نهاية الوقت الأصلي بـ 4 دقائق فقط، أطلق هاري كين رصاصة الرحمة على الألمان، بعدما عزز تقدم الأسود الثلاثة بالهدف الثاني من ضربة رأسية، بعد عرضية متقنة من البديل جريليش.

وكثف لاعبو المانشافت، هجماتهم على المرمى الإنجليزي في الدقائق المتبقية، لكنها كانت بلا جدوى، لتنتهي المباراة بفوز رفاق سترلينج بهدفين دون رد.

 

حقق منتخب أوكرانيا فوزًا صعبًا على السويد، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما مساء الثلاثاء، في إطار منافسات دور الـ16 ببطولة يورو 2020. تقدم أوليكساندر زينشينكو لأوكرانيا بالدقيقة 27، ثم تعادل إيميل فورسبيرج للسويد في الدقيقة 43، بينما سجل أرتيم دوفبيك هدف الفوز القاتل لأوكرانيا بالدقيقة 120+1.

وتأهل المنتخب الأوكراني للدور ربع النهائي ليواجه نظيره الإنجليزي، الذي فاز على ألمانيا بهدفين نظيفين.

 

كشف خبير في سوق انتقالات اللاعبين والمدربين في أوروبا، عن آخر المستجدات المتعلقة بمستقبل الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة. وينتهي عقد ميسي مع برشلونة بعد 3 أيام، ويتواجد البرغوث الأرجنتيني حاليًا مع منتخب بلاده الذي يخوض منافسات بطولة كوبا أمريكا. ولم يعلن النادي الكتالوني أو اللاعب أي تفاصيل بشأن الموقف الحالي.  وكتب الصحفي الإيطالي فابريزيو رومانو الخبير بشؤون الانتقالات عبر حسابه على فيسبوك: "تمديد عقد ليونيل ميسي مع برشلونة قادم أخيرًا". وأضاف: "تشعر إدارة برشلونة وممثلي اللاعب الآن بالثقة"، مشيرا إلى أن الطرفين اتفقا على التجديد حتى يونيو/ حزيران 2023.

وأكد أن الإعلان الرسمي سيكون "الأسبوع المقبل". وأتم رومانو: "تعمل إدارة برشلونة حاليًا مع ممثلي ميسي على إتمام التفاصيل النهائية الخاصة بالتعاقد".

 

أطاح المنتخب البلجيكي بحامل لقب اليورو البرتغال، بالتغلب عليه بهدف دون رد، مساء الأحد، في ثمن النهائي، بملعب لا كارتوخا. وودعت البرتغال منافسات اليورو بانتصار وحيد، حققته في اللقاء الأول على حساب المجر، وتعادلت في لقاء آخر وخسرت مواجهتين، وهو أقل عدد من الانتصارات تحققه في نسخة واحدة من اليورو، منذ ظهورها الأول عام 1984، عندما حققت انتصارا وحيدا، بحسب أرقام "أوبتا".

وواجهت بلجيكا في مباراة اليوم 23 تسديدة أمام البرتغال، وهو أكبر عدد من التسديدات تواجهه، منذ أن تعرضت لـ27 تسديدة أمام البرازيل في مونديال 2018. كما أن تسديدات البرتغال الـ23، هو أكبر عدد من التسديدات يسدده فريق في البطولة في مباراة واحدة في نسخة هذا العام، دون أن ينجح في تسجيل أي هدف.

وبخروج البرتغال اليوم، ودع حامل اللقب منافسات اليورو من دور الـ16 للنسخة الثانية على التوالي، بعد إقصاء إسبانيا من نفس المرحلة أمام إيطاليا عام 2016. ونجحت بلجيكا في الوصول إلى ربع النهائي، في آخر 4 بطولات كبرى، بداية من مونديال 2014، بينما فشلت البرتغال في الوصول إلى ربع نهائي اليورو للمرة الأولى في تاريخها.

 

حقق المنتخب التشيكي مفاجأة من العيار الثقيل، بالفوز (2-0) على هولندا، مساء اليوم الأحد، في ثمن نهائي كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020). سجل للتشيك توماس هوليس في الدقيقة 68، وباتريك شيك في الدقيقة 80. بهذا الانتصار حسم المنتخب التشيكي تأهله للدور ربع النهائي للبطولة، ليواجه الدنمارك التي تفوقت على ويلز أمس. بدأت المباراة بتهديد مُبكر من منتخب التشيك، بتسديدة قوية من توماس هوليس مرت أعلى مرمى ستكلينبرج حاس هولندا في الدقيقة 1.