أوصى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" عبر موقعه الرسمي، بمتابعة نجم الأسود وباريس سان جيرمان الفرنسي، أشرف حكيمي، خلال تصفيات مونديال قطر 2022، في المرحلة الأولى منها، التي سيواجه فيها المنتخب المغربي، منتخبنا الوطني، وليس حكيمي وحده من أوصى "فيفا" بمتابعته، بل هناك 9 نجوم آخرين سيكونون محط متابعة في ذات التصفيات، ومن خلال تقرير الاتحاد الدولي، فإن حكيمي وحكيم زياش المبعد من طرف وحيد خاليلودزيتش، يعتبران أبرز لاعبي المنتخب المغربي، غير أن أشرف هو المقصود أكثر بالمتابعة، وجاء في ذات التقرير، أن حكيمي سيتحمل مسؤولية قيادة منتخب الأسود لنيل بطاقة التأهل لكأس العالم للمرة الثانية على التوالي، ومن اللاعبين الآخرين الذين أوصى "فيفا" بمتاعبتهم في التصفيات المونديالية، هم:
محمد صلاح (مصر)، ساديو ماني وخاليدو كوليبالي وإدوار ميندي (السنغال)، رياض محرز (الجزائر)، فرانك كيسي (كوت ديفوار)، بيير أوباميونغ (الغابون)، توماس بارتي (غانا) ونابي كيتا (غينيا(.

 

علق الدكتور كمال شداد، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم، على المشاركة الأولى والنتائج التي حققها منتخب السيدات ببطولة كأس العرب للسيدات بمصر، وقال شداد: "كرة القدم نشاط رياضي يتقبل كل شيء، ونحن منذ البداية لم نتوقع أن نحقق نتائج أكبر من التي خرجنا بها، هذه أول تجربة لمنتخب وخارجية للاعبات كرة القدم في تاريخ السودان"، وأضاف: "في اليوم التالي مباشرة لمباراتنا الأولى التي خسرها منتخبنا أمام سيدات مصر، اتصلنا برئيسة البعثة السيدة ميرفت حسين، وطلبنا منها ألا يحدث أي إحباط، وأنه لن يفرق معنا بشيء حتى لو كانت هزائم أكبر"، وقال شداد وهو يقارن بين المشاركة الأولى لمنتخب سيدات السودان، ومنتخبات مجموعة مجموعته الأولى، واستطرد شداد: "المهمة بالنسبة لنا في اتحاد كرة القدم السوداني، أن لاعباتنا شاركن لأول مرة في بطولة دولية خارجية، وأن المشوار سوف يتواصل معهن، ولا ننشغل بانتكاسة، ولن نرجع للوراء"، وزاد: "لعل في مشاركة منتخب السيدات بكأس العرب دافع للمزيد من السيدات بالسودان، ليخرجن من خلف الأسوار والبيوت لدعم كرة القدم للسيدات بالسودان"، وأتم شداد: "نحن غير منزعجين، وكل البرامج المقررة مسبقا لمنتخب السيدات سوف تتواصل، وسيشارك في أقرب بطولة قادمة، وأتصور أن مجلس إدارة الاتحاد السوداني الذي سوف يأتي بعدنا، سيتعامل مع هذه النتائج إلى أن يقوى عود اللاعبات، ونسمع بعدها عنهن كل خير".

 

فاز  القنصل حازم مصطفى، برئاسة نادي المريخ بالتزكية في الانتخابات المرتقبة، وجاءت الخطوة على خلفية تنازل منافسه مجذوب المجذوب على نحوٍ مفاجئ، وتأكيده على التعاون معه لدفع مسيرة النادي، وأعلنت اللجنة المكلّفة بتوفيق أوضاع المرشحين لعضوية مجلس الإدارة في الجمعية العمومية، عن أنّ خطواتها لم تحقق النجاح، وأنّه تمّ التأمين على رغبة أعضاء الجمعية العمومية بالوصول إلى لانتخابات تختار من تختار لإدارة النادي في المرحلة المقبلة، ومن المقرّر أنّ تجرى، الجمعية العمومية لنادي المريخ وفق ما قرّرت لجنة الانتخابات برئاسة علي البلولة، السبت المقبل.

 

يكمل منتخبنا الوطني الأول، جاهزيته وتأهبه لمواجهته العسيرة والمرتقبة، أمام مضيفه المغربي الشقيق، والمقررة مساء غدٍ الخميس، برسم الجولة الأولى من تصفيات مونديال كأس العالم بقطر "2022"، عندما يعقد "صقور الجديان"، مساء اليوم الأربعاء، المناورة الختامية للقاء، على ملعب مولاي عبد الله بالرباط، الذي سيحتضن المواجهة، ويضع الفرنسي هوبيرت فيلود آخر اللمسات الفنية التي يهدف إثرها الوقوف على مدى جاهزية رفاق الغربال لتطبيق خطته الهادفة للخروج بنتيجة إيجابية أمام "أسود الأطلس"، ويُطلق فيلود آخر توجيهاته التكتيكية خلال المران، الذي ينتظر أن يأتي خفيفاً نسبياً، لتحاشي الإرهاق الناجم من الجهد الذي ظل يبذله اللاعبين خلال الفترة الماضية.

على الصعيد ذاته يجرى المنتخب المغربي، مساء اليوم الأربعاء، الحصة التدريبية الأخيرة بذات الملعب. 

 

يرفع فريق الكرة بنادي الهلال، إيقاع المناورات الإعدادية، التي ينفذها في إطار الخطة التجهيزية ضمن البرنامج الإعدادي، للمواجهة القارية الأولى في الموسم الكروي الجديد من عصبة أبطال أفريقيا، التي تجمعه بمضيفه فاسيل الإثيوبي، في الثاني عشر من سبتمبر الحالي، حيث ينفذ الأزرق مناورة صباحية، على ملعبه بأم درمان، يواصل خلالها الطاقم الفني للفريق الذي يقوده البرتغالي ريكاردو فورموسينيو، تفعيل العديد من الجوانب التكتيكية، في سبيل عمله للوصول إلى خطة تكتيكية ناجعة لاستخدامها في مواجهة المنافس الإثيوبي، وأجرى الهلال، صباح أمس الثلاثاء، مراناً قوياً على ملعبه، في الإطار ذاته، عرف عمل فورموسينيو ومعاونيه في الجهاز التدريبي، لتنفيذ عدة جمل تكتيكية، وشهدت الحصة التدريبية مهرجان أهداف خلال التقسيمة التي أجراها الطاقم الفني في وسط الميدان، حيث فاز الأزرق على السماوي بثمانية أهداف مقابل سبعة، وبرز في التقسيمة الكثير من اللاعبين إلا أن محضر العمليات المتميز، عبد الرءوف يعقوب "روفينهو" سحب البساط من الجميع بظهوره اللافت.